الأحد, 24 سبتمبر 2017
Banner
Banner
http://bayankw.net/images/talk//692403183.jpghttp://bayankw.net/images/talk//854138420.jpghttp://bayankw.net/images/talk//images_6v4v.jpghttp://bayankw.net/images/talk//lxryw.pnghttp://bayankw.net/images/talk//yyyyy.jpg

هل تؤيد مقترح "الداخلية" برفع سن الحصول على رخصة قيادةدة الى سن ٢١ كحل لازمة المرور

نعم - 30.3%
لا - 69.7%

مجموع المصوتين: 1484
 
البدون وصديقي البنغالي
قسم الُكتاب - الُكتاب
الخميس, 31 أكتوير 2013 12:51
355493223_2088b.jpg
 
حتى تعرف حجم العنصرية، بشكل واضح جلي في بلدنا، فلا يمكنك أن تجد كويتيا واحدا يمكن أن يروي لك حكاية تبدأ بجملة «إن لي صديقا بنغاليا.. فعل كذا وكذا»، ولن تجد كويتيا واحدا - إلا ما ندر - يمكنه أن يروي لك حكاية عن «زميله» البنغالي، ربما يحكي لك عن خادمه البنغالي، سائقه البنغالي، مراسله البنغالي، ولكن صديقه البنغالي فمصطلح لا وجود له لدينا.
ذات الكويتي الذي يترفع على أن يكون له صديق بنغالي، عندما يذهب لأميركا أو بريطانيا أو ألمانيا أو فرنسا يحدثك عن فوقية الغربيين، وكيف أنهم يتعاملون معه بفوقية لأنه مسلم عربي أسمر البشرة، بينما في بلده هو يتعامل بفوقية تفوق عشرات المرات الفوقية التي لمسها من أبناء العم سام أو أبناء الملكة إليزابيث أو أبناء مدينة النور والملائكة، أويحدثك بأسى عن الألمان والفكرة المسيطرة عليهم في تفوق الجنس الأري التي تتملكهم.

> > >

لنترك إخواننا البنغاليين، ولنترك معهم النظرة الفوقية الغربية لنا، ولنذهب بنظرتنا إلى أبناء جلدتنا، بل أبناء سمائنا، وأبناء أرضنا، وأبناء ألستنا البدون، أو غير محددي الجنسية، أو المقيمين بصفة غير قانونية كما تحب وتشتهي أن تسميهم الحكومة، كثير منا يرفض تجنيسهم، ليس دفاعا عن التركيبة السكانية، ولا عن القانون، وحتما ليس دفاعا عن تداخل الولاءات، بل لأننا ببساطة نعاني من العنصرية.

> > >

لنترك البدون جانبا، لنعرف حجم العنصرية التي تسكن معظمنا، ولنأت إلى الكويتيين أنفسهم، وفيما بينهم، فالجنسية طبقات، أولى تأسيس، وأولى، وسابعة بصفة أصلية، وثمانية وخامسة، وعندما جاء الحديث عن توحيد مواد الجنسية، خرج من يقول لك ودون أدنى مبرر إلا من عنصرية مقيتة لن تنفعه في قبره: «وهل تريد أن تساويني أنا ابن الأكرمين بمن تجنس بالأمس؟»، في الحقيقة، انه نعم بموجب المنطق وصرخة الولادة الأولى والحلم والآمال والنشيد الوطني الذي يحفظه كلنا والدم الذي يسير في شراييننا من ماء هذا البلد، هو يساويك تماما، شئت أم أبيت، عنصريتك تمنعك من هذا الاعتراف، فتلك مشكلتك، وليست مشكلة البلد، وحتما ليست مشكلتنا، الفارق بينكما محصلة سؤال يتيم «ماذا قدم كل منكما للبلد»؟

> > >

القصة أصلها عنصري، والفصل العنصري هو سبب مشكلاتنا كلها، وتفتيت الناس بحسب انتماءاتهم وعرقياتهم وفئاتهم وألوانهم، هي الحكم الخفي الذي لا نظهره إلا بين أبناء جلدتنا الأقرب لونا أوطائفة أوفئة، لنرمي به أبناء تلك الطائفة أو تلك الفئة.

> > >

المصيبة أننا ندعي المثالية، ونطالب الغرب بأن يعاملنا بمثالية عالية، ولكن عندما يأتي الأمر بيننا وفي بلدنا، فهناك كويتي معتق وهناك كويتي حديث وهنالك كويتي جديد وهناك «طراثيث»، وهنالك مقيمون وأيضا هنالك مقيمون بصورة غير شرعية، نتحدث بمثالية ونطالب الغرب بأن يعاملونا بذات المثالية التي ندعيها، ولكن عندما يأتي الأمر لحسم مشكلة البدون أو لقرار يخص الوافدين فنحن نقف ضده تصريحا وتلميحا بل وبكل «بجاحة» ندوس ببطن مثاليتنا، وتخرج عنصريتنا كمارد نستحضره كلما أردنا أن نرفض شيئا ما.

> > >

في الحقيقة إن المنطق البسيط يقول إن كل من ولد على هذه الأرض، بدونا، كان أم كويتيا، أو من أي جنسية كانت لبنانيا أو مصريا أو عربيا، أو آسيويا أو غربيا فله حق في هذه البلاد وولاؤها يسكنه بحكم التربية، ولا يحق لك أن تقول بغير ذلك ما لم يثبت العكس.

> > >

توضيح الواضح: على طاري دولة الرفاه التي آذتنا بها الحكومة في برنامجها الذي أصدرته الأسبوع الحالي، أي دولة رفاه هذه التي يتبخر فيها راتب المواطن في الخامس من الشهر.

> > >

توضيح الأوضح: دائما ما يقولون لنا «صندوق الأجيال القادمة»، طيب، هذا الصندوق مر عليه جيلان الآن، بالعربي... نحن الأجيال القادمة التي كانوا يتحدثون عنها في السبعينيات، خلص، عطونا فلوس صندوقنا، والا الله يهديكم إيجار شقة 500 و600 دينار وطلبات الإسكان بلغت 108 آلاف، عطونا صندوقنا واحنا نحل المشكلة الإسكانية بمعرفتنا.


بقلم: ذعار الرشيدي
 
 
 
 

التعليقات 

 
#2 RE: البدون وصديقي البنغاليبنت السلوم 2014-03-27 02:08
يا سبحان الله تمر السنين وكل ما يعجبني مقال يطلع لذعار الرشيدي أدام الله أدبياتك وخربشاتك
 
 
#1 RE: البدون وصديقي البنغاليبوعبدالله 2014-03-25 00:58
بارك الله فيك
 

أضف تعليق


Banner